اﻠﻤﻠﺤﻘﻴﺔ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ اليمنية في السعودية


من مقوماتها الثقافية ومواردها الطبيعية:

- مدن تاريخية وسدود وحصون وأشكال من الفن المعماري، وثروة أثرية من العهد السبئي الأول.
- المحميات الطبيعية البيئية الغزيرة المنتوج مثل مناطق عتمة.
- وتنوع مناخي لطيف.
- عيون مياه جارية بخارية منها جبلية.
- مناجم جبلية تستخرج منها أشكال وأنواع من الأحجار الكريمة.
- أشهر السدود فيها سد أضرعه، ومن المدن بينون والأنفاق المنحوتة وآثار لقصر شهران من القرن الأول للميلاد

الطعـــام في اليمن:

تكثر اصناف تنوع الطعام في اليمن حسب المحافظة ومنها المندي والكبسة والزربيان والمظبي والحنيذ و الشَفوت وبنت الصحن والسلتة والعصيدة بمسمياتها المختلفة والرز مع اللحم بأنواعه المختلفة وهناك الشاي العدني الشهير والبُريك و غيرها من المأكولات الأخرى والتي تختلف باختلاف المحافظات.

السياحــــة:

يعتبر اليمن أحد أفضل المقاصد السياحية على خريطة السياحة الدولية، وتقول عنه منظمة السياحة العالمية "اليمن مقصد سياحي مضياف وجذاب ومتفرد في ثقافته وحضارته وتنوع تضاريسه، وامتلاكه لمقومات سياحة الاصطياف والرياضة البحرية والجبلية".
هذا الرصيد المتنوع الوفير بما تمتلكه الأرض من موارد طبيعية وكنوز ثقافية يمثل مصدرا رئيسيا للجذب السياحي. كل هذا المنتج المشهود عبر عصور الحضارة اليمنية يتكامل اليوم مع بُنية تحتية من الخدمات السياحية والفندقية، وبنية أساسية من طرق واتصالات ومرافق عامة، كلها ترتبط بالتنوع السياحي الغني بالرياضات المائية والحمامات الطبيعية والسياحة البيئية وسياحة المغامرات، كتسلق الجبال والطيران الشراعي أو عبر الدروب الصحراوية، والسياحة التاريخية، والتعرف على محطات طريق اللبان التجاري، وكم يهم السائح أن يعاين إنجازات الإنسان عبر مراحل التاريخ ويتأمل صنع روائع المعمار وبدائع الفنون الأخرى.
كما تمثل المدن اليمنية بفنها المعماري المتميز وبأسواقها التقليدية المتعددة والمتميزة والصناعات التقليدية رافداً ثقافياً للمنتج السياحي اليمني هذا بالإضافة إلى العادات والتقاليد والموروثات الثقافية والفنون الشعبية المختلفة والذي ساعد التنوع الجغرافي والبيئي في إثرائها وتنوعها. كما تمثل سياحة الشواطئ والغوص أحد عناصر الجذب السياحي فاليمن يملك شريط ساحلي يمتد لأكثر من2500 كيلومتر على البحر الأحمر وباب المندب وخليج عدن والبحر العربي ، وهناك عدد كبير من الجزر اليمنية ذات خصائص طبيعية جميلة وجذابة للسياحة البحرية وسياحة الغوص والاستجمام .اضافة الي المرتفعات الجبلية المتعددة التي تمتاز بجمال الطبيعة الخلابة ومدرجاتها الخضراء الدائمة وخصوصاً في فصل الصيف من كل عام وقمم وسفوح ومغارات وكهوف ويمكن استغلال هذة الجبال للمشاهدة والاصطياف ورياضة التسلق وسياحة المشي.
ومن اشهر المناطق الجبلية في اليمن(عتمة ووصابين(ذمار)، جبل النبي شعيب وريمة، مرتفعات اللواء الأخضر(اب)، مرتفعات صبر(تعز)، مرتفعات مناخه (حراز)، جبال ردفان والضالع.وتمثل:طرق التجارة اليمنية القديمة كطريق البخور واللبان المرتبطة بالحضارة اليمنية القديمة احد عوامل الجذب للسياحة الصحراوية مما يجعل المغامرة في هذه الطرق مشوقه وممتعه للغاية ومن أهم هذة المناطق: (طرق بريه حالياً) مأرب- رملة السبعتين –شبوة القديمة. مأرب – شبوة القديمة- سيئون .

الجنبيــة تراث اليمن:

الجنبية : تراث يمني عريق بات عنوان هوية الشعب اليمني التي يعرفه بها العالم في كل مكان.. وهي أيضاً زينة الرجال التي يتحلون بها في أغلى مناسباتهم، وهي خزينة - أي ثروة- قد تصل قيمتها لبضع ملايين الريالات.

التراث في اليمـــن:
لليمن كما لكل بلدان العالم تراثها الخاص المتوارث عبر الاجيال قرناً بعد آخر .. وتعتبر الرقصات احد اهم عناصر التراث في كل بلدان العالم لما لها معاني جميله ومناسبات خاصه .

الرقصات الشعبية:

رقصة البرع:

تنتشر هذه الرقصه في المناطق الجبليه من اليمن مثل محافظات حجه وصنعاء وبعض مناطق اب وذمار وغيرها ... قال عنها البعض أنها رقصه قتاليه بالدرجه الاولى ..حيث ان الحركات الراقصه فيها توحي بالجهوزيه والاستعداد البدني والنفسي للقتال.
كما و تعبّر عن طريقها القبيله عن افراحها واحزانها وانتصاراتها أيضاً.ويقول البعض من لهم الخبره في مجال التراث ان كلمة برع تعني (التنطاط) او الحركات السريعه. والمعروف ان البرع رقصه جماعيه قد يشترك في البرعه (الرقصه) الواحده اكثر من عشره اشخاص وهناك رقصات لا يجب ان يتعدى فيها الراقصون عددا معين.
وهناك العديد من رقصات البرع ..منها المطريه والسنحانيه والهمدانيه والحاشديه والعدينيه والبيضانيه والكثير غيرها نسبة الى مناطقها ,والدخيليه والمشقر و و غيرها نسبة الى غرضها . وأمّا آلة البرع فتسمى (الطاسه) وهي عباره عن إناء معدني مغشى بجلد مدبوغ من جلود الابقار يقرع عليه بمقاريع (اثنين) رشيقه من الخزيران .. وهناك العديد من الرقصات اليمنيه الساحليه القتاليه ايضا في مناطق مثل تهامه وغيرها لها اسماؤها الخاصه كـ (الشنب) و (التسييف) و (المباينه ) لها وروعتها الخاصه ايضا والمنفرده.

-